ظلمات وأشعة > اقتباسات من كتاب ظلمات وأشعة

اقتباسات من كتاب ظلمات وأشعة

اقتباسات ومقتطفات من كتاب ظلمات وأشعة أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

ظلمات وأشعة - مي زيادة
تحميل الكتاب مجّانًا

ظلمات وأشعة

تأليف (تأليف) 3.6
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • أنا ذاك الذي يشعر ويدرك ويفهم ويعلم. أنا ذاك الذي يعلم. أنا التعزية وموضع الثقة والأمان. أنا الصديق.

  • فما أتعس القلوب الشديدة التأثر! وما أمر الجرح الصغير الذي يفتح جراحات كبيرات!

  • لي بك ثقةٌ موثوقة, وقلبي العتيُّ يفيض دموعًا.

    سأفزع إلى رحمتك عند إخفاق الأماني, وأبثك شكوى

    أحزاني - أنا التي تراني طروبة طيارة.

    وأحصي لك الأثقال التي قوست كتفيَّ وحنت

    رأسي منذ فجر أيامي - أنا التي أسير محفوفة

    بجناحين متوجة بإكليل.

    مشاركة من فريق أبجد
  • بين ثانية وثانية يتلاقى الجيشان في ساحات الوغى فتدوي رعود المدافع في الفضاء، وتختطف بروق السيوف غالي الأرواح. ولأجل كلمة غالب أو مغلوب تندكُّ عروش، وتنتصب عروش، تُدمَّر ممالك ويعمر سواها، تخرب مدائن ويشاد غيرها، يتجندل أفراد وتفنى مجاميع، فترتدي الأقوام سواد الألوان وفي نفوسهم لوعة الفقدان وسواد الأحزان.

    بين ثانية وثانية يموت أمل ويحيا يأس، تبتسم شفة وتدمع عين، يخون صديق ويخلص عدو، بين الثانية والثانية!

  • أنت أيها الغريب ..

    سأتصورك عليلاً لأشفيك، مصاباً لأعزيك، مطروداً مرذولاً لأكون لك وطناً وأهل وطن، سجيناً لأشهدك بأي تهور يجازف الإخلاص، ثم أُبصرك متفوقاً فريداً لأفاخر بك و أركن إليك.

    وسأتخيلُ ألف ألف مرة كيف أنت تطرب، وكيف تشتاق، وكيف تحزن، وكيف تتغلب على عاديّ الانفعال برزانة وشهامة لتستلم ببسالة وحرارة إلى الانفعال النبيل، وسأتخيل ألف ألف مرة إلى أي درجة تستطيع أنت أن تقسو، وإلى أي درجة تستطيع أنت أن ترفق لأعرف إلى أي درجة تستطيع أنت أن تحب.

  • صديق صغير غرد فأطربني، وسكن في جواري فآنسني، ولما مزق قلبي العالم بشره وصغائره غنى طائري فأنساني قبح القباحة، وجعلني أفكر في كل حسن بهي.

  • من الرجال من يكتفون بالمجد والوجاهة والفخر، ومن النساء من لا يفهمن الحياة إلا بالزينة والغنى وارتفاع القدر.

    أما أنا فلا هذه العطايا تغرني، ولا تلك المواهب تستهويني.

  • قرأت خلاصة الأحوال الحاضرة فدوَّى في مخيلتي هدير المدافع، وتمثلت لناظري صور الحرب المخيفة، ثم قصدت الاجتماعات فملأ أذني ضجيجها التافه، وضجرت نفسي من معانيها السطحية ومراميها الخبيثة. عجبت لبلاهة الإنسان، وركاكة ميوله، وفتور همته!

  • بنسيم وطني امتزج الوحي و النبوءات ، ومع أشعة الشمس فيه انتشرت صور الجمال

    مشاركة من soumia bg
  • .

    "ولكن أيكفي أن نحب شيئاً ليصير لنا؟

    مشاركة من zahra mansour
  • إذا كنت رجلاً فكن سعيداً، لأن في شهامة الرجولة يتجسم معنى الحياة الأكبر، وإذا كنت امرأة فكن سعيداً فالمرأة منشودة الرجل، ونبلها موضع إتكاله، وعذوبتها مستودع تعزيته، وبسمتها مكافأة أتعابه.

    مشاركة من ‎‎
  • إذا كان صاحبك وفيّاً فكن سعيداً لأن الأيام حبتك بكنز من أثمن كنوزها، وإن كان خائناً فكن سعيداً، لأنه لم يكن على إستعداد لإستماع أمثولة خفية تلقيها عليه نفسك، ولا يغادر امرؤ حظيرة المحبة إلا ليفسح مكاناً لمن هو خير منه وأجدر.

    مشاركة من ‎‎
  • 《إذا كانت ملاحقة الأوهام و الأعتقاد بها تستوجب عقوبة العمى،فمن ذا منا يا ترى ،فمن ذا من البشر يا ترى يستحق أن يكون بصيراً》

    مشاركة من Sumaya Ijak
  • 《كن سعيداً لأن ابواب السعادة شتى،و منافذ الحظ لا تحصى،و مسالك الحياة متجدد مع الدقائق،كن سعيداً دوماً،كن سعيداً على كل حال!》

    مشاركة من Sumaya Ijak
  • ما ذكرنا الموت إلا احتضنتكم قلوبنا أيها النازحون الراقدون. ما ذكرنا الموت إلا سمعناكم متكلمين، وخلناكم باسمين، وشعرنا بنبضات قلوبكم في راحات أيدينا. فنسألكم «أين أنتم؟» فتجيب القبور «ها هم في حماي». فتفرغ قلوبنا من عناقكم وراحاتنا من نبضات قلوبكم، ولا يرن في مسامعنا غير تنهد الأسى ولا تبصر عيوننا غير سائل عبرات.

    مشاركة من Shaymaa Hasan
  • عاملان اثنان يتجاذبان الجنان ، الحزن والسرور

    على انا قطرة حزن في عمقها ترجع بحر سرور في اتساعه .

    مشاركة من leila koudsi
  • "الرواية اليوم مسهبة كانت أم موجزة، غدت آلة فريدة لنشر الآراء التاريخية والنظريات العلمية والفلسفية فضلًا عن وصف أحوال الشعوب وتسيير الإصلاح الاجتماعي والديني"

    مشاركة من zahra mansour
  • وبين نبضة ونبضة هناك سر الأسرار؛ دماء منبعثة إلى القلب ودماء منبعثة منه، تتهافت عليه جراثيم الموت فتخرج مطهرة حيوية. بين النبضة والنبضة تأثيرات تهتز لها أسس العمر، وانفعالات تشخص لمرورها ذرات الكيان. اشتعال الفكر وخمود العاطفة، ظفر البلاهة وتقهقر النبوغ، لذعات الغرام والحسرات العظام، قنوط ورجاء، سعادة وشقاء، هتاف الروح المسلمة ولهاث الروح المودعة.💗

    مشاركة من SUMOU
  • أنت ابن الغيوم، وألعوبة الحرارة الهوائية، وضحكة المادة الدائمة، وقهقهة الجو بين الهضاب والأودية. أنت قبلة الشمس للبحر. أنت أنشودة الجبل في الوادي. أنت الروح الصغيرة المسرعة إلى أحضان الروح الكبيرة.❤️🍂

    مشاركة من SUMOU
  • إذا كنت شابًّا فكن سعيدًا؛ لأن شجرة مطالبك مخضلَّة الغصون، وقد بعُد أمامك مرمى الآمال، فتيسر لك إخراج الأحلام إلى حيز الواقع إذا كنت بذلك حقيقًا، وإذا كنت شيخًا فكن سعيدًا؛ لأنك عركت الدهر وناسه، وأُلقيت إليك من صدق الفراسة وحسن المعالجة مقاليد الأمور، فكل أعمالك إن شئت منافع، والدقيقة الواحدة توازي من عمرك أعوامًا؛ لأنها حافلة بالخبرة والتبصر وأصالة الرأي، كأنها ثمرة الخريف موفورة النضج، غزيرة العصير، أشبعت بمادة الاكتمال والدسم والرغبة.

    مشاركة من khlWd
1 2
المؤلف
كل المؤلفون