ما تبقى لكم - غسان كنفاني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ما تبقى لكم

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"ما تبقى لكم"، هي تجربة كنفاني الثانية في كتابة الرواية. تأتي بعد "رجال في الشمس" لتحاول أن تعبر عن إرادة الخروج من الذات إلى الفعل، ومن الهموم الشخصية التي تأخذ دلالات عامة إلى الهموم الشخصية التي هي جزء من الهمّ العام. الأبطال الخمسة: حامد وزكريا ومريم والصحراء والساعة، يتمازجون، ويقدمون صورة عن العلاقات الداخلية التي تجعل من الذاتي جزءاً من الموضوعي، والتي تفرض الفعل التاريخي كوسيلة وحيدة للخروج من النفق. تتحدث الرواية عن أسرةٍ فلسطينية من غزة ، نزحت إلى غزة من مدينة يافا بعد أن استولى اليهود على المدينة ، وأدى هذا النزوح إلى تشتت الأسرة وتفتتها ، الشخصية الرئيسية في الرواية هو ( حامد ) ، واحدٌ من الشباب الذين يمثلون فلسطين ، والذين كابدوا مأساة النزوح عام 1948م ، لم يستوعب حامد تلك الأحداث لسرعة حدوثها ، وكانت الشخصية الثانية ( مريم ) شقيقة حامد ، ضاعت أحلامها وآمالها وأموالها بضياع أرضها ، ودخلت إلى حياة المعاناة والشقاء التي فرضت عليها بفعل النزوح. ........ في الصحافة : "شكلت إبداعات غسان كنفاني تحديا تاريخيا في قضية فلسطين ليس من مدخل الحكاية، إنما من خطابها الذي انتصر للأرض عندما جعلها تتكلم فلسطين." زهور كرام ناقدة مغربية على صحيفة القدس العربي ... يقول كنفاني في آخر مقابلة إذاعية معه نشرتها مجلة الهدف 1973 "بالنسبة لفوكنر، أنا معجب جداً بروايته الصخب والعنف، وكثير من النقاد يقولون إن روايتي ما تبقى لكم هي امتداد لهذا الإعجاب بالصخب والعنف، وأنا أعتقد أن هذا صحيح... أنا متأثر جداً بفوكنر، ولكن ما تبقى لكم ليست تأثراً ميكانيكياً بل هي محاولة للاستفادة من الأدوات الجمالية والإنجازات الفنية التي حققها فوكنر في تطوير الأدب الغربي." الجوائز: قد نال غسان كنفاني عام 1966 جائزة "أصدقاء الكتاب في لبنان" لأفضل رواية عن روايته " ما تبقى لكم" كما نال جائزة "منظمة الصحافيين العالمية" عام 1974، ونال جائزة اللوتس التي يمنحها اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا عام 1975.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 115 تقييم
977 مشاركة

اقتباسات من رواية ما تبقى لكم

“إن الصمت لا يكون بلا صوت وإلا لما كان و لما صار بالوسع أن يحس على هذه الصورة الفريدة، المفعمة بالغربة و الوحشة و المجهول .”

مشاركة من zahra mansour
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية ما تبقى لكم

    118

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    شعور لامتناهى لدى بان هناك فئة قد وجدت على أبجد و جودريدز سبيلهم الوحيد فى تقييمهم لعمل ادبى ما .. هو الانتقاد

    ربما يستغرق احدهم وقتا زمنى فى اظهار اخفاق للكاتب ربما لايسمن ولايغنى مقارنة بقيمة العمل فى المجمل .. اكثر مما يستغرق فى قراءة العمل الادبى نفسه

    لست ممن يدع أبجد أو الجودريذز يختار له ماذا يقرأ

    لكن صديقى الفيلسوف ، صديقتى القارئة يجب ان تضعوا فى حسبانكم ان هناك الكثير هم ع اولى درجات سلم القراءة

    يتعقبونكم فى كل ماتختاروه ان اعجبكم كان ذلك اعلان رسمى لهم بضرورة اقتناءه وقرائته

    وان كان عكس ذلك دفن العمل فى مقبرتهم فلا ينظر اليه

    لست ناقما على فكرة الانتقاد على الدوام ف أنا على يقين بأنها هى بوصلة الكاتب من اجل المزيد من الابداع فيما هو آت

    ولكن ان تسخر عصارة فكرك من اجل هذا فاعلم انك تبنى فى قصر من المعرفة ايل للسقوط قبل ان يكتمل

    وما يثير الاشمئزاز حقا ان تقود تلك الافة صاحبها لانتقاد عمل ادبى فلسطينى ما

    عزيزى يجب ان تفرق جيدا بين خلاصة الفكر وبين خلاصة الالم

    بين كاتب يقوده شغف الكتابة وبين من قاده واقع مرير عاجز عن تغييره ولاحيلة له سوى ان يصب جل نقمه على ورقة بين يديه

    فان قادك الشغف يوما وقررت ان تعيش القضية التى لطالما المتنا جميعا

    فضع فى حسبانك انك امام حالة انسانية تخطت كل مايمكن ان يقال

    وان من يكتب هو الالم وما امامك من كلمات ليست سوى مجرد دموع تتساقط على ورقات

    وان ما يخطها هو الخذلان

    ابيات شعر قافيتها هى الوجع ورواية حبكتها هى الانين

    فعذرا اصدقائى الالم ليس موضع انتقاد

    ومن اراد ان يعلم صدق ما اقول فليقرأ كل مايمت بصلة لهذا الرجل ولكن بقلب انسان وليس عقل هاو للقراءة

    كنفانى مثلك لم يمت

    Facebook Twitter Link .
    11 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    دومًا ما تصيبني كتابات غسان كنفاني بالدهشة. كيف أمكنه الكتابة بهذه الحداثة قبل ما يقرب من نصف قرن؟ ودومًا ما أتساءل ما الذي كان سيكتبه غسان لو عاش أكثر؟

    الرواية عميقة ومؤثرة، وأكثر ما لفتني فيها هو الأسلوب حيثُ تتقاطع روايات الشخصيات معًا لتكون خطًا روائيًا واحدًا يدعو للدهشة!

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    هذه الرواية القصيرة تظهر عبقرية غسان كنفاني. استخدم من خلالها خمسة ابطال هم حامد و مريم و زكريا و الساعة و الصحراء ليروي احداثها برمزية معقدة. أنصح بقرائتها

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    رواية جريئة في بعض المواقف , تحكي قصة حامد و مريم من بعد خروجهما من يافا وآثار ذلك الخروج عليهما و كيف هرب كل منهما من حياته البائسة على طريقته الخاصة , تفاجأت بانتهاء الرواية !!

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    يحاول الكاتب معالجة قضية هامة وخطيرة متمثلة بما تخلفه قضايا الشرف والعرض من ظلال على اهل الفتاة وقد عالج القضية بالهروب من المجتمع الذي حمله مالم يقترف زنبه كما يتعرض لما الت اليه اوضاع الفلسطينين من ظروف مريرة وفقدان الوالدين وما ادى اليه من تشتت الاسرة وانحراف بوصلتها وما النتائج التي ادت اليها العنوسة من ان تضطر الفتاة الى الوقوع في الهاوية كما اشار الي ان الخيانة التي يفترفها الشخص في حق الوطن سوف تؤدي بكل تاكيد الى خيانة اي انسان اخر

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الرواية بالطبع رائعة وتجسد الشخصيات الخمسة بشكل رائع ، لكن فعلا النهاية المفتوحة تقوم بإستفزاز العقل بشكل رهيب ... رائع يا غسان رائع!

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عبقرية خالصة !

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ' ما تبقى لكم ' هو أول عمل أقرؤه لغسان كنفاني الذي تردد اسمه على أسماعي كثيرا، و ما تبقى لي هو ندمي أن ابتديت بقراءة هذه الرواية لهذا الكاتب. كنت قد اخترت هذه الرواية القصيرة لأن عدد صفحاتها قليل 87 فقط ضمن تحدي القراءة 2016 / 10# كتاب تستطيع انهائه بيوم واحد.

    إن عالم هذه الرواية عالم مختلط تنقل الكاتب في سرد الأحداث و التنقل بين الأبطال الخمس دون الاخبار بذالك، الا أنني لم أجد صعوبة في متابعتها لأن هذه الطبعة الصادرة عن منشورات دار الرمال قامت بتغيير حجم الحروف عند الإنتقال بين لحظات التقاطع. شيء آخر لم يعجبني هو النهاية المفتحوحة بالنسبة للشخصيتين الرئيسيتين حامد و أخته مريم.

    سيكون لي موعد آخر ما كنفاني كي لا أحتفظ بهذه الصورة فقط عنه.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    " أكان من الضروري أن ترتطم بالعالم على هذه الصورة الفاجعة "

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    اتممتها ##

    ‫#‏ما_تبقى_لكم‬ ل ‫#‏غسان_كنفاني‬

    تقييمي للرواية 3 من 5

    تعتبر روايتي الثانيه للكاتب غسان كنفاني بعد روايتة الأولى ‫#‏عائد_الى_حيفا‬

    (ما تبقى لكم )هي تجربة كنفاني الثانيه في كتابه الرواية.تأتي بعد (رجال في الشمس ) ل تحاول أن تعبر عن أراده الخروج من الذات إلى الفعل .

    الأبطال خمسة :حامد وزكريا ومريم والصحراء والساعة ، يتمازجون، ويقدمون صوره عن العلاقات الداخليه التي تجعل من الذاتي جزءا من الموضوعي ....

    (ما تبقى لكم ) هي إحدى المحاولات التجريببية في الرواية العربية ، يتأثر كنفاني بفولكنر ولكنه لا يكتفي بالتأثر السلبي،يميل هذا التأثر نبض لغوي إصيل، ويجعل من العلاقات المتشابكه صورة الواقع العربي الذي يحاول أن يتمدد على ذاته ...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ليست الأرض هي القضية فقط !

    بل الشرف قضية ، والعرض قضية ، والإخلاص قضية

    و بالمقابل ..

    قد لا يكون الموت بتوقف النبض فقط !

    فالانتظار موت ، والملل موت ، واليأس موت ، وظلمة المستقبل المجهول موت

    وكما أننا قد نموت في سبيل " قضية"

    فإننا أيضاً قد نموت بسبب "قضية" !

    أو نضرب في الأرض مهاجرين هرباً منها !

    إنه قدر حامد !!

    أن يحمل في قلبه قضية شرف بلاده ..

    ويفر بسبب قضية شرف أخته !

    وهو قدر مريم !

    أن تعطي ثمرة أنوثتها بعد تسع وثلاثين عاماً من اللاشيء

    لمن لم يكن أهلاً لها

    فتقتله وهي التي حسبته نعيماً تفرّ إليه من جحيم الانتظار !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    بعد المعارك،

    هناك ما يبقى ..

    يبقى يدق ذاكرتنا كساعة حائط ثانية بثانية ينبش الماضي ولا يسمح لنا أن ننعم بلحظة نسيان.

    و هناك من يبقى .. يبقى كطوق نجاة وحيد لينتشلنا من براثن مأساتنا . و لكنه حين يعلم أن لم يبقى غيره يرحل هو أيضا و يتركنا وحدنا نمضي سنوات عذآباتنا.

    تلك المعارك التي فرضت علينا و خسرنا فيها أوطاننا و ديارنا و أحبائنا و مازلنا على قيد ذكراهم ، أورثتنا شعور مرير بالقهر و جرح لا يندمل. و لكنها جعلتنا أقوى .. فليس هناك أقوى ممن خسر كل شئ .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف جمع كل هذه الشخصيات بهذا النفس القصير بهذه الرمزيه ..!!

    هذه المره الثانيه اللتي اقراء فيها غسان اعجبتني عبقريته في التقاط الشخصيات والتنقل من بينهما

    وبماانه يقول كتبت للنقاد لاللقراء فهو تركهم في لغز يفككون تداخل الشخصيات ازدحام الاحداث في الحروف القصيره والرمزيه الذكيه ..الروايه بسيطه ومعقده

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    النجمات الثلاثة للأسلوب الأدبي الروائي الذي كتبت به الرواية, لكن الفكرة تائهة, محاولة غير ناضجة تماماً لرواية ذات نهاية مفتوحة..

    و فكرة مبهمة أكثر من اللازم

    لا بأس,,كانت تلك الرواية الثانية التي كتبها غسان كنفاني

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    تهت بين سطورها واحداثها وحواراتها المتداخلة فلم يتبقى لي شي حتى اكتبه عن هذه الرواية يستحقه غسان كنفاني واكتفيت بالنجمتين لا أكثر .

    .

    .

    .

    .

    14-11-2017

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    نقاش ما تبقى لكم - غسان كنفاني

    في نادي كتاب آوت آند أباوت

    https://youtu.be/AFcGea24jkU

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    على عادة غسان كنفاني النهايات صادمة،

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون